اسم العضو كلمة المرور حفظ البيانات؟




TQ-Host اعلن معنا


  ايجى4يو || Egy4u > الاقسام العامة والاسلاميه > القسم الإسلامي العام






المشاركات: 2,641 [+]
المخالفات: [+]
مجموع الاوسمة: [+]
egy4u متواجد حالياً
egy4u
( :: مؤسس المنتدي ::
:: WwW.Egy4U.CoM ::
:: لا إله إلا الله ::
)
ماهو القلب المخموم من هدى النبى صل الله عليه وسلم
: 09-17-2016 فى تمام الساعة 06:50 AM| المشاركة رقم: 1| من قسم: القسم الإسلامي العام


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد



من هدي رسـول الله ?
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد



روى ابن ماجه عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :
قال رسول الله ? : (خيرُ الناسِ ذُو القلبِ المخمُومِ واللسانِ الصَّادِقِ)
قِيلَ: ما القلبُ المخمُومِ؟
قال: (هو التَّقِيُّ النَّقِيُّ الذي لا إِثْمَ فيه ولا بَغْيَ ولا حَسَدَ)
قِيلَ: فَمَنْ على أثَرِهِ؟ قال: (الَّذي يَشْنَأُ الدُّنيا، ويُحِبُّ الآخِرةَ)
قِيلَ: فمَنْ على أثَرِهِ؟
قال: (مُؤمِنٌ في خُلُقٍ حَسَنٍ)

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد يشنأ الدنيا: يبغضها.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد على أثره: بعده.


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد فوائد من الحديث:
الأولى: حرص الصحابة على معرفة أفضل الناس ليكونوا منهم، ولقد كَثُر منهم رضي الله عنهم السؤال عن أفضل الناس وعن أفضل الأعمال في مناسبات عديدة وحصلت من أجوبة النبي - صلى الله عليه وسلم - فوائدُ عزيزة، تستحق معها أن تُتَتبّع في ((جُزء حديثي)) لعظيم نفعها.
الثانية: ما ذكره النبي - صلى الله عليه وسلم - في جوابه فيه بيان من يَستحق أن يوضع على "لائحة الشرف" أو "لائحة الأفضلية" من المنظور الإسلامي، وهو بالتأكيد خلاف المعايير الدنيوية والمنظور الجاهلي.
الثالثة: فضل القلب النظيف وهو معنى (المخموم) فقد قال العلاّمة ابن الأثير في "النهاية في غريب الحديث": (هو من خممتُ البيت إذا كنستَه). وهذا يتطلب مجاهدة قوية لتنظيفه من أهواء البغي والغِلّ والحسد، وما أكثر تلوُّثَ القلوبِ بها! حفظ الله قلوبنا منها وحلاّها بالتقوى والنقاء، وبنُور الذكر والإنابة، والتواضع والخشية.
ورابعها: فضل صدق اللسان والتزامِهِ الحقيقة، ولا تخفى شناعة وبشاعة الكذب، وهو من أخبث الصفات وأدلِّها على اهتزاز ثقة الإنسان بنفسه أو توسُّله بالكذب لفعل الشرّ أو للتعالي على الناس أو للخداع الكاذب لإظهار ما ليس فيه كما في الصحيحين ((المتشبِّع بما لم يُعطَ كلابس ثوبَيْ زُور))!!


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد أجارنا الله من وَسَخ القلوب وكَذِب الألسن، وحِفَظنا بما يحفظ به قلوبَ وأَلْسُن عبادِهِ الصالحين. إنه أكرم الأكرمين


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد


هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1